كيف أتعامل مع الطفل العنيد نصائح مهمة لكل أم

تواجهنا يومياً أسئلة من السيدات عن كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر السنتين  فأعلي وكيف أتعامل مع الطفل الذي لا يسمع الكلام وتقول السيدات إنها تضرب ابنها العنيد ولا يوجد فائدة من هذا، ولاكن سوف نصحح لكي سيدتي الأم هذه المفاهيم الخاطئة عن تربية الطفل في عمر السنتين في موقع كيف.

التعامل مع الطفل العنيد 


تشتكي دائماً الأم من الطفل في عمر السنتين من أنه عنيد بداية من هذا السن من الطبيعي أن يكون الطفل عنيد وهذا أيضا له إيجابيات الطفل العدواني أو العنيد غالباً ما يكون ذكياً الطفل في هذا العمر يتعامل مع الأشياء من حولة ويكتشفها ويختبرها ولكنه في هذا السن لن يكون عنيداً أبدا إنما عصيان الأوامر أحيانا يكون من أجل الاكتشاف.
كيف أتعامل مع الطفل العنيد نصائح مهمة لكل أم
 واحذرى سيدتي الأم أن تضربي ابنك نهائياً إذا كسر شيئا متعمدا أو غير متعمداً أيا كانت قيمة هذا الشيء عندما يكسر الطفل الأشياء ليس للعناد أو اللعب بها إنما هي روح الاستكشاف عند الطفل وعندما تضرب الأم الطفل بسبب كسر شيء تقتل روح الاستكشاف والتعلم عند الطفل فدائماً احذرى عزيزتي الأم وتجنبي دائماً الضرب ويمكن تعلم كيفية عقاب الطفل العنيد بدون عنف.
 
يكون الطفل في عمر السنتين لديه شغف كبير للاستكشاف الأشياء وعندما تعطي الأم أوامر للطفل أحيانا لا يستوعبها ولاكن هناك دراسة في إحدى الجامعات الأمريكية تقول إن الطفل من بداية عمر السنة يسطيع استيعاب كلمة لا وكلمة نعم ولاكن هناك أشياء الطفل في عمر السنتين لا يستطيع استيعابها لهذا سيدتي الأم لا تنعتي طفلك بالعنيد.

كيف اتعامل مع الطفل العنيد ؟

اتركي دائماً سيدتي الأم طفلك بشغفه واستكشافه ولا تقتلي روح الاستكشاف بداخلة واحذرى دائماً من العنف أو ضرب الطفل وخصوصاً في هذا العمر لأن ضرب الطفل في هذا العمر يجعل من الطفل شخصية ضعيفة وهشة جداً إذا وقعتي في هذا الفخ وهو ضرب طفلك تعلمي كيف أقوى شخصية ابني الضعيفة.
 
الآن بعد علمك سيدتي الأم أن الطفل العنيد في عمر السنتين شيء طبيعي فتعالي تعلم التربية الإيجابية للطفل وما هو أسلوب التربية الصحيحة مرحباً بك دائماً في موقع كيف.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك . قبولقراءة المزيد